خاص-افرام أمام الشباب المنتشر: تمسّكوا بهويّتكم وقيمكم

August 14, 2018

توطيدًا للانتماء الوطني وصونًا للهويّة اللّبنانيّة، استضافت المُؤَسَّسة المارونيّة للإنتشار وفدًا من الشباب اللّبناني المنتشر حول العالم (فرنسا، اسبانيا، كندا ، الأرجنتين، أستراليا، وغيرها…) في إطار برنامج أكاديميّتها السنوي الذي يشمل محطّاتٍ أكاديميّة /ثقافيّة وسياحيّة .

لقاء مع النّائب افرام 
وقد التقى الوفد النّائب المهندس نعمة افرام رئيس لجنة الإقتصاد والتّجارة النّيابيّة الذي أعرب عن سعادته لحضوره بينهم معتبرًا وجودهم ترجمةً لشعورهم بالانتماء إلى وطن آبائهم وأجدادهم. وهو إحساس نادر يشكّل جزءًا من ثورة قيم . وأكّد النّائب افرام أنّ رسالة المُؤَسَّسة المارونيّة للإنتشار تكمن في الاستمرار بحمل القيم وتطويرها ، وهي إرثٌ نتناقله عبر الأجيال ويبرز وجه الموارنة الأصيل. ومن هذه القيم : العمل الدّؤوب ، واحترام التنوع الأمر الذي ساهم في تسهيل تأقلم اللّبناني المنتشر وتحقيقه النجاحات.
والتحدي الأكبر، بحسب النّائب افرام، يرتكز على إدارة التنوّع والمحافظة على جوهره في الوقت عينه. والبحث جارٍ عن أشخاصٍ يؤمنون بهذه القيم ومستعدّون للقيام بالمهمات الصعبة برؤيةٍ استشرافيّة وإصرار. فإذا تمكّنّا من حشد هذه الطاقات والتّشبيك تكون المُؤَسَّسة المارونيّة للإنتشار قد نجحت في توسيع نطاق تأثيرها عبر نشر سفراء لها. ووجّه لهم النداء بالمناسبة قائلاً: “تمسّكوا بهويّتكم وقيمكم”!
كما أشار النّائب افرام إلى أنّ بعض الشخصيات استطاعت خرق جدار الشَّأْن العام والوصول إلى مراكز صناعة القرار . ثمّ انتقل النّائب افرام ليناقش التناقض بين الوضع الراهن في لبنان وما يجب أن يكون عليه، آملاً في أن يتبنّى الشباب الآراء والمُثل المشتركة والمضيّ معًا نحو لبنان الأفضل.
وقد أجاب النّائب افرام على تساؤلات طلاب الأكاديميّة مؤكّدًا أنّ سياسة تقاسم السلطة  بين جميع الأطراف  تحدّ من معدّل الإنتاجيّة في مؤسّسات الدّولة وإداراتها العامّة وتعرقل مسار التشريع والمشاريع التنمويّة؛ شارحًا لهم أنّ خلق فرص العمل من أبرز مؤشرات الحوكمة الرّشيدة .

تقرير: إيفا عويس
تصوير: جيسيكا ريشا


170696

رادار