ما سرّ جاذبيّة الشّقراوات؟

April 18, 2018
في: موضة

لطالما كان جمال النساء الشقراوات وجاذبيّتهن محطّ أنظار الشّعراء والفنّانين ، لكن هل لهذا التفضيل مبرّرٌ علمي، أو أصلٌ جينيّ؟

أثبتت أضخم الأبحاث الّتي أجريت على الجينات المسؤولة عن لون الشعر أن نسبة النساء الشقراوات تزيد 20 بالمئة عن الرجال ذوي الشعر الأشقر، وفق ما نشرت صحيفة “تلغراف” البريطانية.

الأمر الّذي يشير إلى أنه، مع تطور الجنس البشري، كانت المرأة الشقراء أكثر نجاحا في نقل جيناتها إلى الأجيال التالية، مما يؤكد أنها أكثر جاذبية بالنسبة للرجال على مر العصور.

وتوصل فريق من الباحثين في “كينجز كوليدج” في عاصمة الضّباب لندن، إلى اكتشاف نحو 100 جين جديد يلعب، كلٌّ منها، دورا محوريا في تحديد لون الشعر، محاولين الربط بين جينات تجعل النساء شقراوات وأخرى مرتبطة بحالتهنّ الصحية.

بالتّوازي، عمل الفريق على إيجاد أي رابط بين “جينات الشعر الأشقر” والكروموسوم “X” المسؤول عن تحديد الجنس ودرجة الأنوثة لدى النساء، لكنهم لم يتوصلوا لشيء حتّى اللّحظة.

لذلك، يعود تفضيل الرجال للنساء الشقراوات على مر التاريخ،ورغبتهم بالإرتباط بهنّ إلى جاذبيّة إطلالاتهنّ. فعلى حدّ تعبير زكي ناصيف : “نقّيلي أحلى زهرة يا فراشة نقّيلي، زهرة تلبق للشّقرا على شعرها تشكيلة”.


114451

رادار