حملة جنسيّتي حقّي تعتصم في رياض الصلح: لا نريد خطابات

March 16, 2018

نفذّت حملة “جنسيتي حق لي ولأسرتي” اعتصامًا ظهر اليوم في ساحة رياض الصلح وأطلقت صرخة “صوتي حقي” من أجل المساواة التامة والكاملة في قانون الجنسية بين النساء والرجال، تحت شعار “صوتي يساوي حقي في الانتخابات النيابية”.

بداية، ألقت منسقة الحملة كريمة شبو كلمة جاء فيها: “حقي هو اولوية، حقنا بالجنسية، حق كل إمرأة وام لبنانية. لا نريد خطابات، لا نريد أن نسمع كلامًا فقط أنهم مع الحق، ان كل ام لبنانية من حقها أن تكون موجودة على أرض هذا الوطن، تحت سماء هذا الوطن. كل أم لبنانية حقها اولوية، كل أم لبنانية كما تعطي الحياة لأولادها، تعطيهم جنسيتها. صوتها يساوي صوت الرجل في الانتخابات، وهي تستطيع التأثير على تشكيل السلطة التنفيذية والتشريعية”.

وألقت رئيسة المجلس النسائي اللبناني إقبال مراد دوغان كلمة توجهت فيها إلى رئيس الجمهورية قائلةً: “أود أن اسأل فخامة الرئيس وهو أب الكل والذي لديه 3 صبايا “بجننوا” لو تزوجت واحدة منهن شخصًا غير لبناني هل يرضى أن يكونوا أحفاده غير لبنانيين؟ ولكل واحد من هؤلاء السياسيين يحسبها على نفسه”.

ثم كانت مداخلات لبعض المرشحات للإنتخابات النيابية.


96801

رادار