4 امور تميّز ذكرى استشهاد الحريري

February 14, 2018

تشخصُ الأنظار إلى كلمة رئيس الحكومة سعد الحريري في ذكرى استشهاد والده ورفاقه، في احتفال حاشد، ينظّمه تيار “المستقبل” عند الرابعة عصراً في مجمع “بيال”.

وما يميّز الذكرى هذه السنة، حسب مطّلعين، أمورٌ عدة أبرزُها:

– أوّلاً، تأتي هذه الذكرى اختباراً حقيقياً لمدى القدرة على جمعِ ما تبَقّى من مكوّنات “14 آذار”، بعد التطورات السياسية العاصفة بالبلاد منذ 4 تشرين الثاني الماضي عند إعلان الحريري استقالته من الرياض، ثمّ عودته عنها لاحقاً.

– ثانياً، تتّجه الأنظار إلى الشخصيات الأساسية التي ستشارك في الذكرى أو ستتغيّب عنها.

– ثالثاً، تأخذ هذه الذكرى منحى تعبوياً، خصوصاً أنّ الانتخابات النيابية تقترب، فالحريري الذي لن يعلنَ أسماء مرشّحيه في الذكرى، سيضع الخطوط العريضة للمعركة الانتخابية.

– رابعاً، ينتظر الجميع ما إذا كان الحريري سيُصعّد تجاه “حزب الله” والمحور الإيراني – السوري أو سيلتزم سياسة “ربط النزاع”.

مصادر متابعة قالت لصحيفة “الجريدة” الكويتية إن “الحريري سيركز في كلمته على البعد الوطني، الذي تحمله الذكرى ولن يتطرق إلى مواضيع تفصيلية كترشيحات تيار المستقبل إلى الانتخابات النيابية المقبلة”.

وإذ شددت المصادر على أن ما سرب في الإعلام عن نية الحريري إطلاق حملة تياره الانتخابية في هذه المناسبة عار من الصحة”، لم تستبعد أن “يحدد في كلمته الأطر العريضة لحراكه الانتخابي في المرحلة الفاصلة عن استحقاق 6 أيار دون الغوص في التفاصيل.

ورأت المصادر، أن الحريري سيجدد تأكيده على الاستمرار في سياسة ربط النزاع مع حزب الله وتحييد الملفات الإقليمية التي لا قدرة للطرفين على التأثير فيها، لافتة إلى أن رئيس الحكومة سيعلن أن تياره لن يتحالف مع الحزب في أي دائرة انتخابية.

وأضافت المصادر أن الحريري سيجدد تأكيد تمسكه بأولوية تثبيت الاستقرار السياسي في البلد، في ظل كل ما تواجه المنطقة من تحديات وأبرزها التهديدات الإسرائيلية الأخيرة للبنان. واعتبرت أن الحضور السياسي المشارك في الذكرى لا يقل أهمية عن مضمون الكلمة التي من المفترض أن يلقيها الحريري، خصوصاً بعد أزمة الاستقالة وما تبعها من أحداث سياسية، ضربت علاقة تيار المستقبل بحزب القوات اللبنانية”.

وتوقعت المصادر أن تكون الذكرى مناسبة للقاء الحريري برئيس القوات سمير جعجع نظراً إلى الرمزية الوطنية للمناسبة.

ويتخلل برنامج الذكرى محطات غنائية إلى وثائقي عن الرئيس رفيق الحريري، ويختتم بكلمة لزعيم تيار “المستقبل” رئيس الحكومة سعد الحريري يُحدد فيها وجهة “المستقبل” في الاستحقاقات المقبلة.


78402

رادار