خاصtawasal: محكمة التحكيم الرياضية أكدت صوابية قرار اللجنة الاولمبية واتحاد التزلج

February 14, 2018

جلال بعينو

في معلومات موثوقة حصل عليها موقع “tawasal.com” ان “محكمة التحكيم الرياضية” قررت رد الاعتراض  المرفوع من المتزلج اللبناني جيفري رحمة زينا ضد اللجنة الاولمبية اللبنانية والاتحاد اللبناني للتزلج على الثلج لناحية اعتبار رحمة زينا انه الأحق بتمثيل لبنان في دورة الألعاب الأاولمبية الشتوية التي تقام حالياً في كوريا الجنوبية.

 واكدت المحكمة في قرارها المتخذ الخميس 14 شباط الجاري  رد الاعتراض  المقدم من محامي جيفري رحمة زينا والتأكيد ان قرار اللجنة الأولمبية اللبنانية والاتحاد اللبناني للتزلج هو صائب لناحية تسمية بطل لبنان ألان بحلق وحده  للمشاركة في الدورة الأولمبية.

وصدر القرار من كوريا الجنوبية وتحديداً من قبل لجنة التحكيم المؤلفة من الرئيس جون فايلر(يحمل الجنسيتين الاميركية والألمانية) والعضو دونغ نغو ين(فيتنام) ومارتن شيمكي(الماني). وتم تعميمه على الوسائل الاعلامية الدولية  ونشره على الموقع الرسمي لمحكمة التحكيم الرياضية. وكانت لجنة الحكام استمعت الى الأطراف شخصياً وعبر الانترنت صباح الأربعاء 14 شباط الجاري بتوقيت كوريا تمهيداً لاصدار القرار.

يشار الى ان قضية جيفري رحمة زينا برزت في الآونة الأخيرة عندما اقترح الاتحاد اللبناني للتزلج على اللجنة الاولمبية اللبنانية اسم ثلاثة لاعبين للمشاركة في الدورة الأولمبية وهم ألان بحلق وناتاشا مخباط وسامر طوق كما ينص القانون بعدما سبق للاتحاد اللبناني ان اصدر قراراً عممه على الأندية منذ سنة يتضمن آلية اختيار اللاعبين للمشاركة في الدورة ألاولمبية نسبة الى نتائجهم في كافة مراحل بطولة لبنان وهو ما ينطبق على بحلق  وهو بطل لبنان للتزلج الالبي.

ومع تسمية اللجنة الاولمبية بحلق قامت قيامة أهل جيفري  رحمة زينا الذين اعتبروا ان ابنهم يشارك في سباقات خارجية ويحقق نتائج  لكن النظام واضح: اختيار اللاعب الى دورة الألعاب الأولمبية وفق نتائجه في بطولة لبنان. في البداية راسلت اللجنة الاولمبية اللجنة المنظمة للأولمبياد والاتحاد الدولي للتزلج فكان الجواب ان القرار يعود الى اللجنة الاولمبية والاتحاد اللبناني فتم التأكيد على اسم بحلق.

لم يقتنع أهل جيفري الذي يعيش في لندن(بريطانيا) .وقامت اللجنة الأولمبية بخطوة مسؤولة عندما ارسلت كتاباً مساء 31 كانون الثاني الفائت الى اللجنة المنظمة للدورة ألاولمبية والى الاتحاد الدولي يتضمن امكانية ان يكون للبنان “كوتا” لاعبين اثنين للرجال  في التزلج الألبي مقترحة اضافة اسم جيفري  رحمة الى  اسم ألان بحلق.

وفي  1 شباط عقد رئيس اللجنة ألاولمبية جان همام ورئيس الاتحاد اللبناني للتزلج شربل سلامة مؤتمراً صحافياً مشتركاً   للاعلان رسمياً عن البعثة.يومها وضع همّام الحاضرين بكل وضوح في اجواء الكتاب الذي ارسلته اللجنة الاولمبية الى الدوائر الدولية.

 الا ان  الدوائر الدولية ردّت بأنه لا يمكن زيادة “كوتا” لبنان وبالتالي فان ألان بحلق هو الذي يشارك في التزلج الألبي عند الرجال فقط، ورفع أهل جيفري القضية الى محكمة التحكيم الرياضية فجاء القرار في 14 شباط برد الطلب  بعد جلسة قانونية دامت لساعات عدة.

ومساء الخميس ذكر مصدر اتحادي في الاتحاد اللبناني للتزلج على  الثلج أن المحكمة الرياضية الدولية أكدت على صوابية  قرار اللجنة الاولمبية اللبنانية وقرار الاتحاد اللبناني من دون ان يستبعد اتخاذ الاتحاد اللبناني قراراً  هاماً فور عودة البعثة اللبنانية من كوريا  يتعلق باللاعب جيفري رحمة زينا ملمحاً الى  صدور قرار ما…..

قضية جيفري رحمة زينا اشغلت السياسيين على كافة المستويات ومن كافة التيارات من دون استثناء والميول السياسية الى جانب تدخل فاعليات اقتصادية وبلدية ورياضية وربما روحية في الموضوع لكن  اللجنة الاولمبية والاتحاد اللبناني قاما بواجباتهما على اكمل وجه.

وفي النهاية اتمنى على  صديق الدراسة تيدي رحمة (والد جيفري) التهدئة والتروي كما نصحته في السابق عندما زارني في منزلي في اواخر الشهر الفائت…..


78912

رادار