خاص Tawasal: التّغطية الحسّاسة للنّزاعات …تشغل الإعلاميّين في بيروت

February 6, 2018

تقرير: إيفا عويس 

عقدت منظّمة اعلام  للسلام  (MAP) بالشراكة مع أكاديمية دويتشه فيله (DWA)، وبدعم من الوزارة
الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية (BMZ)ورشة عمل صحافة السلام السابعة بعنوان ” التغطية الحساسة للنزاعات” . واستضافت العاصمة بيروت الورشة الّتي ضمّت مجوعة من 15 متدرّبًا من أصل 90 تقدّموا بالطّلب. والمشاركون هم من طلاّب كلّيّات الصّحافة في الجامعات وإعلاميّون متمرّسون. فيما تولّت رئيسة منظّمة “ماب” فانيسا باسيل  التّدريب بالتّناوب مع مدرّبتين من أكاديميّة ” دويتشه فيله”.

مروحةُ الورشة شملت مواضيع متنوّعة أبرزها التعريف بالنّزاع، أنواعه، أطرافه ومستوياته. وخصّصت حصّةٌ مكثّفة لمناقشة صحافة السّلام/ الصحافة الحساسة للنّزاعات، روّادها، معاييرها، أساليب تطبيقها، ولمحة عن مواثيق الشّرف الإعلاميّة.  وتسنّت للمشاركين فرصة اكتساب معلوماتٍ قيّمة وعمليّة تمثّلت بتقديم مادّة صحافيّة طبّقوا من خلالها البحث ، وتسليط الضّوء على جذور النّزاع، خلفيّاته ، مساره واقتراح حلولٍ له.  عقب انتهاء القسم الأوّل من ورشة التّدريب ، أعرب المشاركون عن رضاهم عن تبادل الخبرات وتطوير المهارات منوّهين بمبادرة (MAP)  و (DWA) الّتي تهدف لتعزيز الصّحافة المسؤولة والتّغطية الحسّاسة للنّزاعات. المدرّبون، بدورهم، شدّدوا على حماسة المشاركين والتزامهم لافتين إلى أهمّيّة المثابرة للمساهمة في صناعة التّغيير الإيجابي في ميدان السّلطة الرّابعة. أمّا باسيل، فأكّدت أنّ “ماب” مستمرّة بنشاطاتها لبناء أرضيّة صالحة لثقافة صحافة السّلام، وتقول: “بدأنا نلمس إرادةً في التّغيير. فالمؤسّسات الأكاديميّة ، الجمعيّات والأفراد منفتحون على آفاق صحافة بديلة وباتوا يطالبون بورش عملٍ متنقّلة. من هنا نسعى إلى توسعة نطاق انتشارها. ” على أن تستأنف الورشة، بقسمها الثّاني في منتصف شباط.


73941

رادار