الحريري من البيال: نحن تيار يرفض أي تحالف مع حزب الله

February 14, 2018

اعتبر رئيس الحكومة سعد الحريري، أن “لبنان موجود اليوم في منطقة الأمان لأن روح رفيق الحريري معنا، ولأن الشاب الذي وضع دمه على كفه لوقف إطلاق النار في بيروت لا يمكن أن يقبل بتسليمها لحرب أهلية جديدة، فمن عمل على اتفاق الطائف لا يقبل بكسر العيش المشترك ومن خرّج ٤٠ ألف طالب مستحيل أن يرضى بتخريج ميليشيات مسلحة”.

وقال: “هناك من يعزف يومياً لحن المزايدة على تيار المستقبل. ولذلك فليعلم الجميع، إنني أنا سعد رفيق الحريري، أرفض رفضاً قاطعاً، قيادة هذا الجمهور الوفي النبيل الى الهاوية، أو الى أي صراع أهلي”، مضيفًا: “لن أبيع الأشقاء العرب بضاعة سياسية لبنانية مغشوشة ومواقف للاستهلاك في السوق الإعلامي والطائفي.

نحن لسنا تجار مواقف وشعارات نحن أمناء على دورنا تجاه أهلنا وتجاه أشقائنا. سأخوض معكم التحدي في كل الاتجاهات ولن أسلّم بخروج لبنان عن محيطه العربي ولا بدخوله بمحرقة الحروب العربية”.

وتابع الحريري: “قرار النأي بالنفس، هو عنوان أساس من عناوين التحدي، وتثبيت لبنان في موقعه الطبيعي، دولةً تقيم أفضل العلاقات مع الدول العربية وترفض أي إساءة لها. والقرار لم يُتخذ ليكون حبراً على ورق، من يوّقع على قرارٍ تتخذه الدولة، عليه احترام هذا القرار”.

وأضاف: “المزايدون روجوا لفكرة أن الانتخابات ستسفر عن مجلس نيابي يتولى تشريع سلاح الحزب. هؤلاء الأشخاص كانوا أصدقاء لكنهم ضلَّوا السبيل الى دروب البحث عن أدوار بالداخل والخارج. هؤلاء يعلمون ان المواجهة السياسية الانتخابية الحقيقية هي بين تيار المستقبل وحزب الله، يراهنون على أن يتصيدوا فتات موائد تيار المستقبل ليجعلوها وجبة انتخابية يستفيد منها الحزب. من يزايدون علينا يعرفون أن أكبر ما يمكنهم أن يحققوه هو أن يضعفوا صوتنا لمصلحة حزب الله”.

وقال الحريري: “نعم نحن تيار ليس لديه اي مال للانتخابات.. منيح؟ ونحن تيار يرفض أي تحالف مع حزب الله.. منيح؟”، متابعًا: “جمهور تيار المستقبل رح يفرجيكن انو ما بينباع ولا بينشرى لا بالمال ولا بالهوبرة ولا بالمزايدات”.


78809

رادار