خاص “TAWASAL” : أوتوستراد جونيه…الى اللقاء في الـ 2018

October 2, 2017

لا يكاد يمر يوم ولا نسمع فيه عن جلجلة أزمة السير على أوتوستراد جونية، حتى وصل الامر الى حدّ ترداد عبارة “كنّا وصلنا عَ باريس بدل هالنقعة” دون تجاهل الاضرار المادية والبيئية من استهلاك للوقود والسيارات، الى التلوث جراء الانبعاثات… فهل مِمّن يسمع أنين المواطنين ويسعى جديّاً الى إيجاد حلّ شافٍ… كثيرة هي الطروحات التي قدّمت… وكثيرة هي الوعود السياسية التي أُطلقت من الـ A1 والتوسعة، الى الـ superposÉ انتهاءً بالـ robuste أي تحت الارض، فأين نحن من التنفيذ؟

phellipolis

لا يُخفى على أحد، أن جمعية أصدقاء المدينة phellipolis التي يرئسها المهندس نعمة افرام، لطالما تابعت هذا الملف منذ 7 سنوات مع المراجع المعنية المختصة، ووضعت كل امكاناتها بالتّصرف وصولاً الى تقديم طرح الـ robuste (دراسة أجريت بالتعاون مع المهندس marc ballouz) علّنا نصل الى حلّ!

فيّاض

واستيضاحاً عن آخر تفاصيل المتابعة، أجرى موقع tawasal.com اتصالاً بمدير عام جمعية أصدقاء المدينة السيد فادي فيّاض، الذي أكد لموقعنا أن الفرج بات قريباً والعام 2018 سيشهد أولى الخطوات التطبيقية الجدية.

المناقصات على الباب!

وفي التفاصيل، كشف فياض لموقعنا أن مشروع الـ A1 وُضع على نار حامية، التخمين انتهى، المحكمة أصدرت قرارها بالاستملاكات، والمبالغ المطلوبة رُصدت، لا يبقى امام مجلس الانماء والاعمار سوى انتظار تحويل مبلغ 35 مليون دولار الى المصارف، ليتمكن المستفيدون من سحب أموالهم!

وأبعد من ذلك –يضيف فياض- المناقصة سوف تجري في الاشهر الاولى من العام 2018، بعد ان تمّ تصنيف الشركات المخوّلة دخول المناقصة، لا سيما وأن المبلغ المطلوب مؤمن عن طريق الاقتراض من الـ EIB:EUROPEAN INVESTMENT BANK

ويذكر أن المشروع هو عبارة عن 3 خطوط بالاضافة الى خط داخلي يُعرف بـ ROUTE DE SERVICE ، يَستغرقُ تنفيذه 3 سنوات، ويتطلب –في فترة العمل- استحداث طرق بديلة: الاولى تربط ساحل علما بغزبر، والثانية تربط غزير بأدما، أما الثالثة فهي تقتضي الاستعانة بخط سكك الحديد (غير مستخدم ورازح تحت التعديات) تفادياً لمزيد من زحمة السير وازعاج للمواطنين!

الـ SUPPERPOSÉ في مهب الريح!

وردّا على سؤال TAWASAL.COM حول مصير أكثر من طرح عُرض عبر وسائل الاعلام، وحمل ابعد من تأكيد على اعتماده وفي أسرع وقتٍ ممكن، أكد السيد فادي فياض -نقلاً عن مراجع موثوقة- أن فكرة الـ SUPPERPOSÉ : أي جسر فوق الطريق الحالي، ما يُذكرنا بمشهد BIDON VILLE، غير واردة على الاطلاق، رغم تشديد بعض الجهات على تسريب اعتماد هذا الحل، لما له من ضرر على مدينة جونية وتحديداً لجهة شطرها الى قسمين.

ROBUSTE

*وأين اصبح اقتراح الـ ROBUSTE، أوضح فياض أن هذا الطرح الذي تقدّم به المهندس نعمة افرام بالتعاون مع المهندس MARC BALLOUZ، والذي يقضي بحفر انفاق تحت الارض، تتحول لاحقاً الى خطوط سير، من دون المساس بالأوتوستراد الحالي، لا يزال قيد الدرس، ويحتاج الى متابعة تقنية معمقة لاستكمال الملف واعادة طرحه.

الـ A2′ مفاجأة الموسم:

هل تفي كل تلك الحلول بالغرض، ألم نتأخر كثيراً، وما هو مصير المراحل الاخرى، يجيب السيد فادي فياض بأن المخطط لن يتوقف هنا، فالـ A2′  سيشكل نقطة التحوّل الاساسية في حلّ أزمة سير.

الـ  A2′ يبدأ من منطقة الضبية تحديداً بعد مجمّع الـ ABC مروراً بنهر الكلب، امتداداً داخل نفق في جبل حريصا لينتهي في نهر ابراهيم. كلفته 850 مليون دولار، بالاضافة الى استملاكات بقيمة 450 مليون دولار.

هذا المشروع محاط باصرار لافت ومتابعة خاصة من رئيسي الجمهورية العماد ميشال عون، والحكومة سعد الحريري.

دراساته أُعدَّت، وأصبح في مرحلة متقدمة، وقد طرح على مجلس الوزراء فلاقى استحساناً وقبولاً من الافرقاء كافة من دون اي اعتراضات.

وعلمنا أنه سيتم تلزيمه عن طريقة الـ P.P.P (PRIVATE PUBLIC PARTNERSHIP)، أي عن طريق التعاون بين القطاع العام والخاص، على أن يُفرض رسم مرور على العابرين عليه بأسعار مدروسة جدّاً.

ونظراً لجدية الموضوع –يتابع فياض- تمت الموافقة في مجلس النواب على اعتماد نظام الـ P.P.P، بطلب مباشر من رئيس الجمهورية، لتسريع حلّ مشكلة السير بين بيروت والشمال.

يذكر أن العمل بالـ A2′ يبدأ في منتصف العام 2019، ويستهلك 4 سنوات، يكون خلالها مجلس الانماء والاعمار، لجأ في الوقت نفسه الى البدء بتطبيق مشروع الاوتوستراد الدائري أو الـ PERIPHERIQUE الممتد من خلدة الى الـ A2′ أي الضبيه، مموّل أيضاً عن طريق الـ P.P.P، بكلفة مقدرة بمليار و200 مليون دولار بالاضافة الى الاستملاكات التي لا تزال قيد الدرس.

ومن الآن وحتى موعد التنفيذ، يبقى المواطن-موظفاً كان، مقيماً أو مغترباً- يستنطر أعجوبة تنقذه من مشقة التنقل بين جونيه وبيروت… فإلى اللقاء في الـ 2018، مع الوعد بأن المهندس نعمة افرام رئيس جمعية أصدقاء المدينة، الساهر الدائم على الانماء في لبنان عموماً ومنطقة كسروان خصوصاً، لن يألو جهداً في المساهمة لإيجاد الحلول المناسبة للأزمات التي تعاني منها المنطقة بدءاً بأزمة السير، مروراً بمرفأ جونيه السياحي انتهاءً بكل ما يوفّر فرصاً حقيقية للانماء…


9588

رادار